Ebla Private University

مساهمة جامعة ايبلا الخاصه في إعادة الإعمار لمدينة حلب

  • منذ 6 أشهر

إعادة تأهيل ساحات مدينة حلب القديمة

دوار باب الحديد الاثري –دوار أقيول

إشارة الى عملية إعادة الإعمار لمدينة حلب, ومشاركة من جامعة إبيلا الخاصة بهذا الواجب الوطني في إعادة الألق والحياة الى مدينة حلب القديمة, باعتبارها مصنفة من قبل منظمة اليونسكو ضمن لائحة مواقع التراث العالمي. فقد تقدمت الجامعة الى محافظة حلب, ومجلس المدينة, بمقترحات لدراسة إحياء دوار باب الحديد المقابل لباب الحديد الأثري, بالإضافة الى دوار اقيول, تم اعدادها من قبل طلاب متخرجين, وتحت اشراف اعضاء الهيئة التدريسية

وقد حصلت الجامعة على موافقة لجنة حماية مدينة حلب القديمة بجلستها رقم (2) لعام 2017, على التصاميم المذكورة والتي اعتمدت في تصميمها على تجسيد عمارة التراث وذلك وفق مايلي 

أولاً: دوار باب الحديد

اعتمدت الفكرة المعمارية للساحة على تجسيد التصميم المعماري لباب الحديد الأثري, وتوضعه بشكل متناظر له كمرآة تعكس الباب التاريخي بمنظور حديث, متوضعاً بزاوية للرؤية تسهل على القادمين للساحة من جميع الجهات برؤية المجسم, ومعرفة هوية المنطقة ورمزيتها التاريخية العالية. وذلك من خلال تفكيك العناصر المعمارية الأساسية للباب الأثري الى مكونات ثلاث وهي جسم الباب – القوس الوسطي – القوس الأصغر الذي يعلو الباب الخشبي المتحرك, بالاضافة الى السور التاريخي للمدينة

كما تم تجسيد فكرة تغذية مدينة حلب قديماً بالمياه من قناة حيلان من خلال باب الحديد, لذلك ألقي عليه أيضاً تسمية باب القناية

الفكرة من إعداد الخريجين: المهندس محمد بشر خوجه, المهندس وسيم حردان

ثانياً: دوار أقيول

اعتمدة الفكرة التصميمية على تجسيد فكرة الساعة الشمسية التي توجد في ساحة الجامع الأموي الكبير, والتي تعكس الاوقات المختلفة على قرص يرتسم عليه عدد من الخطوط المستقيمة والمنحنيات المتقاطعة أو المتوازية أو المتناظرة حول أربع مشيرات، والتي تشير بظلها أو سمتها إلى مواقع ستة أبراج فلكية على قوسين إلى اليمين، ويناظره قوس لستة أبراج أخرى على اليسار، وعليها تدريجات تظهر وقت الظهر والعصر والمغرب وخط نصف النهار,  واكسائها بما يتناسب مع المحيط العمراني التاريخي

الدراسة من اعداد الخريج المهندس محمد فيصل دوبا

وبموجب موافقة لجنة حماية حلب القديمة, فسوف تبداً كلية الهندسة – قسم العمارة, مجموعة الطلاب الخريجين وتحت إشراف أعضاء الهيئة التدريسية, بإعداد الدراسات التنفيذية وتحديد التكلفة ليصار الى تنفيذها في المستقبل القريب