Ebla Private University

نقلا عن موقع دام برس

  • منذ 8 أشهر
http://www.dampress.net

رئيس جامعة ايبلا لدام برس : جامعتنا تساهم أكاديمياً في إعادة اعمار حلب

بين الدكتور رياض المصطفى رئيس جامعة ايبلا في تصريح خاص لدام برس أن  جامعة ايبلا من الجامعات التي تساهم في ايصال الرسالة الاكاديمية  للطلبة من خلال جملة تسهيلات تقوم بها بشكل مستمر حيث  تم البدء بالإعداد لتأسيس جامعة إيبلا الخاصة في العام 2004 من قبل مجموعة من الأساتذة بجامعة حلب , منطلقين من عقيدة موضوعية تحاكي الهدف التربوي واضعين بعين الاعتبار أن التنمية الحقيقة لا تتحقق إلا من خلال تربية و تأهيل أجيال الشباب للحياة العصرية علمياً و مهنياً.
و في  تاريخ 17- 6- 2007 أصدر السيد رئيس الجمهورية المرسوم رقم 259 القاضي بإحداث جامعة إيبلا الخاصة في منطقة سراقب – محافظة إدلب بكلياتها الخمس الصيدلة – الهندسة – العلوم الإدارية – اللغات و العلوم الإنسانية – العلوم السياسية و العلاقات الدولية
وأوضح المصطفى بأن الجامعة تقوم بعقد اتفاقيات مستمرة مع الجامعات الاجنبية
 جامعة La Sapienza في روما، إيطاليا. جامعة Insa في ستراسبورغ، فرنسا. مدرسة المناجم و المعادن Nancy في فرنسا. جامعة فيكتوريا للتكنولوجيا Victoria University of Technology في أستراليا. معهد البحث العلمي للطاقات المتجددة JSC NIIES في موسكو. جامعة البعث في سورية
وبموجب هذه الاتفاقيات تقوم الجامعات المذكورة بتقديم خبراتها في مجال تقويم المناهج والامتحانات وتبادل الأساتذة والطلاب والاعتراف بالشهادات الممنوحة وقبول خريجي جامعة ايبلا لإكمال دراساتهم العليا في الجامعات المذكورة.
كما انضمت جامعة ايبلا الخاصة مؤخرا الى مشروع ASSUR يضم هذا المشروع إضافة إلى جامعة Laquila الإيطالية كلا من
جامعة دمشق ،جامعة حلب،جامعة البعث ،جامعة تشرين ،الجامعة الدولية للعلوم والتكنولوجيا  ،جامعة اليرموك الخاصة الجامعة العربية الدولية.

وأكد المصطفى بأن جامعة ايبلا  تساهم في إعادة الإعمار لمدينة حلب بحيث تم  اعتماد رؤية طلابها في إعادة تأهيل ساحات مدينة حلب القديمة  ودوار باب الحديد الاثري - دوار أقيول

إشارة الى عملية إعادة الإعمار لمدينة حلب, ومشاركة من جامعة إبيلا الخاصة بهذا الواجب الوطني في إعادة الألق والحياة الى مدينة حلب القديمة, باعتبارها مصنفة من قبل منظمة اليونسكو ضمن لائحة مواقع التراث العالمي. فقد تقدمت الجامعة الى محافظة حلب, ومجلس المدينة, بمقترحات لدراسة إحياء دوار باب الحديد المقابل لباب الحديد الأثري, بالإضافة الى دوار اقيول, تم اعدادها من قبل طلاب متخرجين, وتحت اشراف اعضاء الهيئة التدريسية
وقد حصلت الجامعة على موافقة لجنة حماية مدينة حلب القديمة بجلستها رقم (2) لعام 2017, على التصاميم المذكورة والتي اعتمدت في تصميمها على تجسيد عمارة التراث وذلك وفق ما يلي:

أولاً: دوار باب الحديد
اعتمدت الفكرة المعمارية للساحة على تجسيد التصميم المعماري لباب الحديد الأثري, وتوضعه بشكل متناظر له كمرآة تعكس الباب التاريخي بمنظور حديث, متوضعاً بزاوية للرؤية تسهل على القادمين للساحة من جميع الجهات برؤية المجسم, ومعرفة هوية المنطقة ورمزيتها التاريخية العالية. وذلك من خلال تفكيك العناصر المعمارية الأساسية للباب الأثري الى مكونات ثلاث وهي جسم الباب – القوس الوسطي – القوس الأصغر الذي يعلو الباب الخشبي المتحرك, بالإضافة الى السور التاريخي للمدينة.
كما تم تجسيد فكرة تغذية مدينة حلب قديماً بالمياه من قناة حيلان من خلال باب الحديد, لذلك ألقي عليه أيضاً تسمية باب القناية.
الفكرة من إعداد الخريجين: المهندس محمد بشر خوجه, المهندس وسيم حردان.

ثانياً: دوار أقيول
اعتمدت الفكرة التصميمية على تجسيد فكرة الساعة الشمسية التي توجد في ساحة الجامع الأموي الكبير, والتي تعكس الاوقات المختلفة على قرص يرتسم عليه عدد من الخطوط المستقيمة والمنحنيات المتقاطعة أو المتوازية أو المتناظرة حول أربع مشيرات، والتي تشير بظلها أو سمتها إلى مواقع ستة أبراج فلكية على قوسين إلى اليمين، ويناظره قوس لستة أبراج أخرى على اليسار، وعليها تدريجات تظهر وقت الظهر والعصر والمغرب وخط نصف النهار,  واكسائها بما يتناسب مع المحيط العمراني التاريخي.
الدراسة من اعداد الخريج المهندس محمد فيصل دوبا.
وأشار المصطفى  إلى أن جامعة ايبلا  تعتبر من أولى الجامعات المتميزة وذلك من خلال مواكبة التطورات والمفاهيم الحديثة التي تطرأ على المجال التعليمي  وقد تجاوز عدد الطلاب الخريجين منذ تاريخ التأسيس لنهاية 2017 حوالي 1200طالب وطالبة.